الرئيسية » الشرق الأوسط » اللقاء الصحفي الدوري للأمم المتحدة بالمغرب اليوم الدولي للمرأة 2018 يوم الثلاثاء 6 مارس 2018

اللقاء الصحفي الدوري للأمم المتحدة بالمغرب اليوم الدولي للمرأة 2018 يوم الثلاثاء 6 مارس 2018

اللقاء الصحفي الدوري للأمم المتحدة بالمغرب
اليوم الدولي للمرأة 2018
يوم الثلاثاء 6 مارس 2018
ينظم مركز الأمم المتحدة للإعلام بالرباط للقاء الدوري الشهري للأمم المتحدة بالمغرب و الذي سيخصص لليوم الدولي للمرأة 2018 الذي تحييه الأمم المتحدة تحت شعار ” حان الوقت : دور النشطاء في الريف و الحضر في تغيير حياة النساء”.
يستضيف اللقاء :
ممثلة عن “النساء السلاليات” من المغرب للحديث عن وضعية هاته الفئة من النساء
السيدة ليلي رحيوي ممثلة هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب العربي
خبيرا عن منظمة الأغذية و الزراعة لتقديم نتائج أحدث دراستين بخصوص المرأة الريفية بالمغرب.
تركز الأمم المتحدة هذه السنة بالخصوص على تمكين المرأة الريفية التي تواجه تحديات خصوصية أكبر و أخطر تحول دون تمكينها من حقوقها الأساسية و من المساهمة في الحياة العامة و في التنمية الاقتصادية و الاجتماعية. فرغم أنها تمثل ربع سكان العالم و أغلبية معتبرة في اليد العاملة الفلاحية خاصة في البلدان النامية ، تواجه المرأة الريفية ما يشبه الإقصاء من النفاذ لملكية الأرض. وتشير الإحصائيات العالمية إلى أن النساء يمثلن نسبة 13 بالمائة فقط من مالكي الأراضي الفلاحية. كما أن أكثر من 50 بالمائة من النساء الفقيرات يعتبرن في عداد الأميات ، و أن البنات الريفيات أكثر عرضة ليكن ضحايا زواج القاصرات.
و يأتي إحياء اليوم الدولي للمرأة هذه السنة قبيل بضعة أيام من إنعقاد الدورة 62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة (12-13 مارس في نيو يورك) التي تخصص للتحديات و الفرص المتاحة أمام المساواة بين الجنسين و لتمكين المرأة و الفتاة في الوسط الريفي. كما يأتي إثر صدور أول تقرير تقييمي عالمي عن التحديات التي تقف أمام إنجاز أهداف التنمية المستدامة من منظور المساواة بين الجنسين بعد سنتين من انطلاق تنفيذ هذه الأهداف. كما يأتي إحياء اليوم الدولي للمرأة هذه السنة في أعقاب حركة عالمية غير مسبوقة لدعم حقوق المرأة والمساواة والعدالة. وقد تصدر التحرش الجنسي والعنف والتمييز ضد النساء عناوين الصحف والنقاشات العامة المدفوعة بعزم متزايد نحو التغيير.

عن arabpress

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *