الرئيسية » دولي » تعزيز التعاون في قطاع الصناعة التقليدية محور مباحثات مغربية – هندية بنيودلهي‎

تعزيز التعاون في قطاع الصناعة التقليدية محور مباحثات مغربية – هندية بنيودلهي‎

شكل تعزيز علاقات التعاون في قطاع الصناعة التقليدية محور مباحثات جرت، اليوم الخميس (1 فبراير 2018) بنيودلهي، بين كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، السيدة جميلة المصلي، ووزير الدولة الهندي في السياحة السيد كي جي ألفونس.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي حضره على الخصوص سفير صاحب الجلالة بنيودلهي السيد محمد مالكي، بحث سبل الدفع بعلاقات التعاون بين المغرب والهند في مجال الصناعة التقليدية وتوسيع آفاقها، حتى ترقى لمستوى العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين في عدد من القطاعات.

وفي هذا الصدد، قدمت السيدة المصلي، التي تقوم بزيارة عمل إلى الهند، لمحة عن التجربة المتميزة للمغرب في قطاع الصناعة التقليدية، مؤكدة أن هذا القطاع يشكل عاملا قويا لدعم أسس الاقتصاد الاجتماعي بالمملكة.

وأبرزت الرؤية الاستراتيجية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بخصوص العلاقات المغربية – الهندية، والتي أكد عليها جلالته خلال زيارته التاريخية للهند في أكتوبر 2015 بمناسبة انعقاد القمة الثالثة لمنتدى “الهند – إفريقيا” بالعاصمة نيودلهي، وذلك في أفق إرساء شراكة استراتيجية بين البلدين.

كما استعرضت السيدة المصلي، بهذه المناسبة، غنى وتنوع المؤهلات السياحية للمغرب التي تجعل منه أحد البلدان الأكثر جذبا للسياح، مبرزة أن المملكة، التي تعد بوابة لإفريقيا والعالم العربي، تزخر بمقومات حضارية وثقافية تمتد لقرون طويلة.

وأشارت إلى أن المغرب سيشارك، للمرة الأولى، بوفد مهم يضم 27 عضوا من عارضين وصناع تقليديين، في إطار رواق متميز سيحتضنه مهرجان الصناعة التقليدية “ميلا سوراج قند” في دورته الثانية والثلاثين، المنظم خلال الفترة ما بين 2 و 18 فبراير الجاري.

وأعربت السيدة المصلي عن أملها في أن تشكل هذه المشاركة مناسبة لتعزيز أوجه التقارب بين الشعبين المغربي والهندي من بوابة الصناعة التقليدية والثقافة، معتبرة أن العلاقات بين الشعوب لا تتعزز فقط من خلال الاقتصاد بل للثقافة والسياحة كذلك دور مهم في دعم الوشائج بينها.

وذكرت بانعقاد أشغال المنتدى المغربي – الهندي الأول للسياحة، مؤخرا بمدينة الدار البيضاء، مؤكدة أن من شأن هذه المبادرة تعزيز التعاون بين البلدين في قطاع السياحة، بالنظر للفرص الاقتصادية الهائلة التي يوفرها، وأهميته في التقارب بين ثقافتين عريقتين.

من جانبه، قال وزير الدولة الهندي في السياحة السيد كي جي ألفونس، إن قطاع الصناعة التقليدية يعد من الروافد الأساسية للسياحة، مبرزا أن هذا القطاع يعكس بقوة أهمية وعراقة الإرث الحضاري الذي تزخر به الهند.

وكانت السيدة المصلي قد أجرت، في وقت سابق اليوم، مباحثات مع وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية مبشر جواد أكبر، وذلك في إطار تعزيز العلاقات المغربية الهندية.

كما قامت بزيارة إلى مجمع الصناعة التقليدية “سنترال كوتيج إنداستريز إمبوريوم”، اطلعت خلالها على تنوع وغنى المنتوجات الحرفية للهند.

عن arabpress

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *