الرئيسية » مقالات » ☆ مؤسسة الفقيه التطواني بسلا تطلق برنامج التكوين على الترافع المدني عن مغربية الصحراء لفائدة المجتمع المدني

☆ مؤسسة الفقيه التطواني بسلا تطلق برنامج التكوين على الترافع المدني عن مغربية الصحراء لفائدة المجتمع المدني

☆ مؤسسة الفقيه التطواني بسلا تطلق برنامج التكوين على الترافع المدني عن مغربية الصحراء لفائدة المجتمع المدني

✏سلا /حنضلة بوخيمة

انطلقت مؤسسة الفقيه التطواني للعلم والأدب يوم الأربعاء 07 نونبر 2018 بمدينة سلا ، فعاليات إطلاق برنامج التكوين على الترافع المدني عن مغربية الصحراء لفائدة الجمعيات المجتمع المدني ، المنظم بشراكة بين الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ومؤسسة الفقيه التطواني، وسيرا على سياق احتفال المغرب بالذكرى 43 للمسيرة الخضراء المضفرة ، ” تحت شعار “الترافع المدني لحل قضية الصحراء المغربية” ، وافتتحت هذه الندوة بكلمة ترحيبية للحضور الكرام وجمعيات المجتمع المدني والهيأت والمنظمات الحقوقية والحزبية ، من طرف رئيس المؤسسة السيد أبوبكر التطواني ، عبر فيها عن تفاعل المغاربة وحبهم لهذا الوطن ومجدهم بالمشاركة في الوحدة الترابية للمملكة المغربية .

وشارك في هذه الندوة كل من السيد مصطفى الخلفى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والناطق الرسمي باسم الحكومة وهو ضيف لهذا البرنامج التكويني الهام ، والسيد عبد الفتاح البلعمشي رئيس المركز المغربي الدبلوماسية الموازية وحوار الحضارات ، والسيد الطيب الشودري رئيس النادي الدبلوماسي المغربي .

وأوضح الوزير أن الاتفاقية تروم تحديد إطار عام للشراكة بين الطرفين من أجل وضع برنامج للتكوين في مجال الترافع الرقمي حول القضية الوطنية، والرفع من مستوى الأداء التواصلي لدى الشباب المغربي من مختلف الهيئات الحزبية وجمعيات المجتمع المدني، والقيام بمبادرات مشتركة كل حسب إمكاناته واختصاصاته، لتأهيلهم للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.
وأبرز الوزير أن هذه الاتفاقية تضع هدف تكوين 5 آلاف شاب من بينهم شبيبات حزبية في مجال الترافع الرقمي حول القضية الوطنية، وذلك تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية ، ومن أجل ترسيخ قيمة الوطنية الحرة التي ينص عليها دستور 2011.

كما أكد الوزير على أن هذه الاتفاقية تعد تفعيلا لأحكام دستور المملكة، مشددا على أن الهدف منها لا يكمن فقط تأهيل الشباب حول تاريخ الصحراء المغربية وتطور القضية الوطنية وأبعادها القانونية والسياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والتنموية والاستراتيجية، بل يرمي بالأساس إلى مضاعفة جهود تملك الشباب المغربي، من مختلف جهات المملكة، للقضية الوطنية المصيرية بما هي قضية كل المغاربة.
وأبرز الوزير المكلف المذكور والناطق الرسمي باسم الحكومة ، أن التأهيل الرقمي للترافع يعتبر تجربة جديدة بالمغرب، الهدف منها الانتقال إلى مرحلة جديدة في الترافع حول القضية الوطنية، وذلك انطلاقا من الوعي بالأهمية التي تكتسيها شبكة الأنترنت والشبكات الاجتماعية بشكل خاص.

وأبرز الوزير بهذه المناسبة، مبادرة البوابة الوطنية للصحراء المغربية “sahara.gov.ma”، التي تم إطلاقها يوم 9 نونبر 2015، في إطار جهود الدفاع عن الوحدة الوطنية والتعريف بقضية الصحراء المغربية، وتعزيزها بإطلاق حسابين على “الفيسبوك” و”توتير”، كمنصتين للتفاعل والتواصل والتعريف بالقضية الوطنية ومواجهة خطابات التضليل والتزييف لواقع الصحراء المغربية.

وسيتم فتح باب المشاركة في هذا التكوين للشباب من خارج الشبيبة الحزبية، والهيئات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني ، بحيث سيتم انتقاء الآلف من المشاركين والمشاركات للاستفادة من التكوين بالمؤسسة ، ومن مختلف جهات المملكة، على أن يتم تتويج هذا المشروع بتوزيع شواهد التخرج من المؤسسة وبدعم من الوزارة الوصية .

عن arabpress

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *